الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 06-05-2013
الصورة الرمزية نورالدين محجوب
نورالدين محجوب غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: وطن الجدود نفديك بالارواح نجود وطنى..
المشاركات: 1,051
معدل تقييم المستوى: 10
نورالدين محجوب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى نورالدين محجوب إرسال رسالة عبر Yahoo إلى نورالدين محجوب إرسال رسالة عبر Skype إلى نورالدين محجوب
Lightbulb شاهد عيان يروي تفاصيل أبوكرشولا الآن تم إعتقاله..





الصحفي خالد أحمد الذي تم اعتقاله ،،

أبوكرشوﻻ: خالد احمد ... نقلا عن الراكوبة...

لم تكن المخاطرة فقط في اﻻستجابة لدعوة القيادة العامة بالذهاب لمنطقة ابوكرشوﻻ في معية رئيس هيئة اﻻركان الفريق عصمت وانما المخاطرة اﻷكبر في الصعود لطائرة الهيلكوبتر العسكرية التي ﻻ تتوفر بها اي أدوات للسﻼمة حيث تفتقد حتي للمقاعد. والمشهد اﻷكثر خطورة ان تكون مع الهيئة العليا للجيش السوداني وأركان قواته البرية والبحرية والجوية ورجل استخباراته اﻻول الذي يتحاشى حتي التقاط الصور داخل طائرة الهيلكوبتر.

اﻻجواء كانت يسودها الصمت الذي ﻻ يشقه شيء سوى ازيز المحرك وهواجس اﻻرض القريبة من مرمى نيران الجبهة الثورية، حيث قطعنا المسافة بين اﻻبيض وابوكرشوﻻ كأنها ايام الى ان ﻻح لنا مدخل المدينة التي تحيط بها اﻻشجار التي ﻻ تخفي وﻻ تكشف ... فيما بدأت آثار القصف الجوي ظاهرة للعيان، بعدها تبدأ الخطوط اﻷولى للجيش السوداني حيث حُفرت خنادق تتمرس داخلها تاتشرات وبعض الدبابات. وأول مﻼحظة تظهر لك ان هذه السيارات المدرعة ﻻ تزال قيد اﻻستعداد ووضعية الهجومـ حيث لم يتم انزال المهمات الموجودة على متنها، وحتي الجنود متواجدين فوقها تحت اشعة الشمس الحارقة.

اول ما نزل من الطائرة الفريق عصمت ونحن ثﻼثة صحفيين ونعد أول ثﻼثة صحفيين مستقلين يدخلون للمنطقة بخﻼف التلفزيون الرسمي بعد منع اﻻعﻼم الدولي من الدخول تخوفاً من عكس حقيقة اﻷوضاع داخل المدينة والتي سأرويها ﻻحقاً.

اﻻستقبال الرسمي

حالة من اﻻرهاق والتعب تبدو واضحة علي قائد المتحرك العقيد "الكناني " وهو يستقبل الفريق "عصمت " الذي ﻻ يشبة جنراﻻت الجيش الصارمين في الشكل والحديث ويبدو ان العمر بدا يخذله اﻻ ان تحية الكناني عليه جعلته يعيد تماسكه من جديد تبدأ بعدها مسيرة ﻻ تتعدى العشرة دقائق من مهبط الطائرة إلى وسط المدينة حيث المنازل التي قابلتنا كانت خاوية وكأنها مدينة أشباح تنتشر الدبابات بين اﻷحياء والمنازل وبعض السيارات " التاتشرات " وكل شيء يخبرك بان الحرب لم تنتهِ في هذه المدينة وبعد هذه المسيرة وصلنا الي مبنى موضوعه عليه ﻻفته تشير إلى أنه مجلس اﻹصﻼح الزراعي، ويبدو انه قد تم تحويله لغرفة عمليات حربية، حيث تُقام عليه حراسة مشددة، وتم احاطته بعدد من الدبابات موزعة بشكل مدروس، وتحت اشجار النيم جلس قادة الجيش يتهامسون حول آخر تطورات المعركة بعد أن تم تقديم الشاي والماء البارد لهم .

اﻻجواء خارج مقر القيادة كانت نشطة ... بعض الجنود يعدون وجبات الطعام لوحدهم ما يعطي انطباعاً بأن الجيش ليس بى أي وحدة منضبطة لتقديم الخدمات واﻻعاشة، وبعض الجرحى يرقدون تحت اشجار النيم، اما المواطنون فقد بدأ ياتي منهم افراد قليلون يحلمون اكياساً بها متعلقاتهم الشخصية يستكشفون الوضع .

السقوط في الكمين

بعد ساعة من الوصول بدأ التحرك للخطوط اﻷمامية حيث رأينا ساتراً ترابياً يفصل الجبال التي تحيط بالمدينة. وبدأ الفريق عصمت التجول بين الجنود، ويحييهم، وفي آخر جولة حيث منعطف تحيط به اشجار المانغو، كانت السيارات تسير بسرعة ليست بالعالية وفجاة انهمر الرصاص بشكل كثيف علي مقدمة الموكب وحين ترجلنا من السيارات مرت رصاصتان بالقرب مني. بعدها سارعت السيارات باﻻنسحاب صوب مقر قيادة القوات وسط المدينة لتبدأ بعدها اصوات المدفعية واﻷسلحة الثقيلة في التعالي وارتفعت حالة التوتر بين القادة المحاصرين تحت اشجار النيم في مقر القيادة ليخرج " الكناني " ويوجه الدبابات المتواجدة خارج المقر بالتقدم وهذا كله من وسط المدينة وليس في أطرافها مما يدل على أن قوات الجبهة الثورية تسيطر على محيط المدينة وتتمترس في أعالي الجبال في وضعية عسكرية جيدة جعلها تدير معركة حامية، حيث بدأت سيارات اﻹخﻼء في جلب عدد من القتلى حاول الطبيب انعاشهم من دون فائدة، حيث وصل ثﻼث قتلي وجرحي لترتفع حالة التوتر لدرجة اشتباك عدد من افراد الدفاع الشعبي مع بعضهم البعض وفي غرفة القيادة التي انظر اليها من مسافة ثﻼثة امتار دعا قائد القوات الجوية وهو برتبة لواء عبر جهاز الﻼسلكي طائرة عسكرية من اﻻبيض حتي تنقذ الوضع علي الجبهة الشرقية التي سخنت نيرانها وتخوف البعض من اعادة تقدم قوات الجبهة الثورية الي وسط المدينة من جديد وحتي محاولة اسر او قتل قائد اﻻركان الفريق عصمت وهذا سيكون "صيد ثمين " قد ينهي اي مقاومة للقوات المسلحة في تلك الجبهة لذلك اديرت كافة اﻻليات الموجودة واتجهت لمصدر النيران وبعد ساعة حيث اقترب الوقت من الساعة الثالثة حلقت طائرة عسكرية علي علو منخفض فوق المدينة وسمعت قائد القوات الجوية يقوم بارسال التوجيهات مع قائد الطائرة ووجهها صوب الجبال مصدر النيران وبعد اقل من ربع ساعة ارتفع الدخان اﻻسود من وراء الجبال وتاتي اﻻخبار بان الطائرة اسقطت بواسطة مدفع رباعي يوجد اعلي الجبل لترتفع بعدها درجة التوتر ووجه قائد القوات البرية وهو برتبة لواء انتقادات لقائد القوات الجوية في انه اخطا في التقدير وادخل الطائرة دون معرفة اﻻوضاع على اﻻرض وبين انشغال القادة في ادارة المعركة ترك الفريق عصمت تحت الشجرة ليدخل في " غفوة " عﻼ شخيره في بعض اللحظات .

كيفية الخروج

بعد ان هدأت اﻻوضاع قليﻼ كان التفكير في كيفية الخروج من مقر القيادة والوصول للطائرة وتامين اقﻼعها حيث اصحبت في مدي النيران وفي اثناء ذلك كنت اتجاذب اطراف الحديث مع صغار الضباط حول الحرب اﻻخيرة حيث قالوا انهم يقاتلون في ظل اوضاع صعبة معترفين بقوة نيران الجبهة الثورية ومهارتهم القتالية.

المواطنين سألتهم ما دار في فترة سيطرة القوات الجبهة الثورية علي المدينة حول القتل واﻻغتصاب حيث انكروا هذا اﻻمر وقالو " القوات التي جاءت يقودها ابناء المدينة وﻻ يمكن ان يفعلوا هذا بنا " .

الساعة تقترب من الخامسة والليل بدا يهدد خروج " الصيد الثمين " الفريق عصمت واركان حربه من شرك ابوكرشوﻻ لتضع خطة اعتمدت علي قوة النيران حتي ترتفع الطائرة وهذا وماحصل حيث تراصت مايقارب السبعة دبابات وبدات في اطﻼق النار علي الجبال علي مسافة كيلو من مهبط الطائرة وبشكل متواصل الي ان دخلنا جوف الطائرة وانا اقول في نفسي هذه المغامرة الصحفية قد تنتهي بالموت ﻻن الطائرة متهالكة وﻻتبعد عن اﻻرض لمسافة عالية .

والقلق يسيطر علي وجة القادة العسكريين واﻻحباط بعد تاكدوا بانفسهم بان المدينة ماتزال في مدي نيران الجبهة الثورية وحاولوا ان يكسورا حاجز الصمت بطلب من الفريق عصمت بان يوزع اﻻكل الموجود علي اكياس في ارضية الطائرة وعبارة عن وجبة تضج بما لذ وطاب من الدجاج واللحم وقطع من البيتزا وهنا تذكرت الجنود على اﻻرض حيث ﻻ يجدون سوي اكل العدس والمنقا وبعدها تم توزيع التفاح والموز داخلالطائرة التي تحولت الي مطعم فجاة وكانهم " يكرمون " علي نجاتهم من هذا الكمين الخطير .

__________________

رد مع اقتباس

  #2  
قديم 06-05-2013
الصورة الرمزية نورالدين محجوب
نورالدين محجوب غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: وطن الجدود نفديك بالارواح نجود وطنى..
المشاركات: 1,051
معدل تقييم المستوى: 10
نورالدين محجوب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى نورالدين محجوب إرسال رسالة عبر Yahoo إلى نورالدين محجوب إرسال رسالة عبر Skype إلى نورالدين محجوب
Talking

تفاصيل تنفيذ امر القبض في مواجهة الصحفي خالد احمد
احمد دقش

وصل الاستاذ خالد احمد من ولاية القضارف وكسلا حوالي السابعة والنصف من مساء الثلاثاء الرابع من نونيو وكان في زيارة اجتماعية لموضوع اسري واثناء تواجده هناك هاتفته عدد من الجهات القانونية واخطرته بان امر بالقبض صدر في مواجهته نتيجة البلاغ الموجه ضده من القوات المسلحة السودانية نتيجة ما نشر منسوبا لاسمه في المواقع الالكترونية في الايام الماضية.

خالد عاد للخرطوم وكان ينوي الذهاب اليوم الى نيابة امن الدولة برجليه بناء على مكالمة تمت بينه ووكيل النيابة بواسطة شرطة نيابة الصحافة والمطبوعات وبعدها هاتفه ضابط برتبه الرائد اسمه محمد وسأله عن موقع تواجده وطلب مقابلته لتنفيذ امر قبض في مواجهته خالد حينها وصل لتوه من السفر واخطر الضابط محمد بمكان تواجده وحضر الضابط وهاتف خالد وخرجنا سويا وركبنا معه عربته البوكس وقال لخالد ان لك حقوق وفق القانون اذا اردتها فهاتف خالد المستشار القانوني لصحيفة السوداني معتصم الامير كما هاتف رئيس التحرير ضياء الدين بلال واخطرهما بانه متوجه برفقة ضابط الى نيابة امن الدولة.

كنت مرافقا لخالد داخل العربة وظل الضابط يتحدث عن حقوق خالد القانونية ويزوده بها وبعد وصولنا الى مبنى نيابة امن الدولة سلم الضابط رجال الشرطة خالد ووجههم اكرامه واحسان معاملته وفق القانون وذهب الى حال سبيله وبقينا بالداخل ووصل رئيس تحرير السوداني ضياء الدين بلال ومدير التحرير عطاف محمد مختار ورئيس قسم الاخبار ياسر عبد الله ونبيل سليم ومعتصم الامير المستشار القانوني للصحيفة.

اكملت اجراءات البلاغ ووجدنا صابر من شرطة نيابة الصحافة والمطبوعات موجودا برفقة افراد الشرطة من نيابة امن الدولة وما سيحدث ان خالد سيتم التحري معه غدا حول اتهام موجه له وتحال القضية الى المحكمة لتفصل فيها في جلسة او جلسات.

ما تم من اجراءات هو ما ظلت الصحافة تطالب به في ان المسار القانوني فيه احترام للصحافة وللمؤسسات المتضررة من قضايا النشر علما بان القضية الموجه ضد خالد لم تكن بسبب نشر في صحيفة وانما موضوع نسب له في المواقع الالكترونية وهو ما نفاه خالد وقال بانه لا علاقة له بالمعلومات التي نشرت وان الصور المنشورة اخذت من حسابه في الفيسبوك ومن موقع الصحيفة الالكتروني.

والى هنا فان المسار القانوني سيستمر ونأمل من الزملاء نشر المعلومات الحقيقية المتعلقة بالقضية حتى لا تخرج عن مسارها القانوني .

القضية الاخرى كفلت نيابة امن الدولة كل الحقوق لخالد فقد تعشى واحضرت له كل احتياجاته التي طلبها وسيتحرى معه غدا وننتظر ما سيقوله ويوقعه وكيل النيابة غدا علما بان البلاغ مفتوح من القوات المسلحة وليس جهاز الامن كما ورد في بعض بوستات الزملاء والقضية تسير بالاجراءات القانونية في غاية من الرقي والتحضر والاحترام في كل المراحل سواء القبض فقد نفذ عن طريق الاستدعاء والتحري غدا وكفالة حقوق المتهم ووصول محاميه.
ولكم فائق التقدير والاحترام

ولكل من يرغب في الحصول على المعلومات الحقيقية الاتصال برئيس تحرير صحيفة السوداني او بالمستشار القانوني للصحيفة معتصم الامير.

فيس بوك
__________________

رد مع اقتباس

  #3  
قديم 06-05-2013
الصورة الرمزية عبدالغفار سعيد
عبدالغفار سعيد غير متواجد حالياً
مشرف المنتدي العام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 3,641
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالغفار سعيد is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عبدالغفار سعيد
افتراضي

تحياتي نور الدين ويييييييين الناس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

افادك الله وفعلا معلومات مهمه لاننا تعودنا ان نسمع المعلومات من طرف واحد جانب (الحكومه)

ولكن من ناحية عسكريه يجب حجب كثير من المعلومات التي ادلي بها الصحفي خالد

نبقي نشوفك او نسمع صوتك
__________________
كلمتان خفيفتان في اللسان ثقيلتان في الميزان
سبحان الله بحمده ..سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:31 PM بتوقيت الخرطوم


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. 3.8.5
تصميم تقنية